السودان يطلق أول تقرير من نوعه عن حالة البيئة والتوقعات البيئية

عد تقرير حالة البيئة في السودان والتوقعات لعام 2020 هو الأول من نوعه الذي يقوم بتقييم شامل لظروف بيئة البلاد والاتجاهات التي تؤثر عليها. ويتبع التقرير تقريرًا بيئيًا سابقًا قائمًا على القضايا، وهو التقييم البيئي للسودان بعد النزاع، والذي جمع دراسات ميدانية حول الآثار البيئية للنزاع في السودان والتي انتهت باتفاقية السلام الشامل لعام 2005.

يقوم تقرير حالة البيئة والتوقعات البيئية بتقييم الظروف الفيزيائية الحيوية والاجتماعية والاقتصادية في الدولة ويعرضها بطريقة متكاملة، ويشير في النهاية إلى المسارات التي ستقود البلاد نحو مستقبل قائم على التنمية المستدامة.

من خلال استخدام الإطار التحليلي الدوافع – الضغط – الحالة – التأثير – الاستجابة، لا يحدد التقرير أسباب وآثار الاتجاهات البيئية فحسب، بل يتناول أيضًا سياسة الدولة وآليات الاستجابة المؤسسية. يبدأ بنظرة عامة على جغرافيا الدولة واقتصادها الاجتماعي وشرح نظام الإدارة البيئية فيها. ثم يناقش جوانب البيئة في إطار موضوعات الغلاف الجوي، وموارد الأراضي، والموارد المائية، والتنوع البيولوجي، والقضايا البيئية المستمرة والقضايا البيئية الناشئة. ويلي ذلك تحليل مفصل لسياسة الدولة والترتيبات المؤسسية، قبل أن يختتم التقرير بنظرة مستقبلية.

تحميل ملخص التقرير 

تحميل التقرير كامل