السيد/ أ.د راشد مكي حسن إدريس

لسلام عليكم
انا راشد مكي حسن
الامين العام للمجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعيه لجمهورية السودان
في اليوم العالمي للبيئة 2020
اناشد جميع أفراد المجتمع البشري ومؤسساته السياسيه والاقتصادية والاجتماعيه والثقافية العمل من اجل الطبيعيه
وأحث كل اعضاء المجتمع الدولي علي التعاون لحماية البيئة والاستخدام الأمثل للثروات الطبيعيه لتحقيق أهداف التنميه المستدامة
كما اؤكد التزامنا في المجلس الاعلي للبيئة بكل مواثيق ومتطلبات الاتفاقيات الدوليه والاقليميه للمحافظة علي صحة البيئة وعناصر التنوع الإحيائي وتعزيز مناعة ومرونة الانظمه الايكولوجيه والبشرية في مواجهة والتأقلم علي التأثيرات السالبة للتغيرات المناخية
وضمان وحماية حقوق الفئات الاجتماعيه الأكثر فقرًا والأجيال القادمه في حياه كريمه عادله وسعيده

إستطاع المجلس تحقيق كل ذلك بفضل الدعم الكريم الذي قدمتة الدول الصديقة خاصة الاتحاد الاوربي واليابان والصناديق العالمية المانحة كصندوق المناخ الاخضر و المرفق الدولي للبيئة و العديد في منظمات الأمم المتحدة العالمية و الاقليمية وبنك التنمية الأفريقي والأيقاد .
وشكرا


مع الذكري الثانيه لثورة الشعب السوداني العظيمه يطل عليكم وجه جديد من صفحة المجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعيه الالكترونيه نزينه بالاجلال والتحيه للثائرات والثوار الذين صنعو هذا المجد والشهداء الذين قدموا ارواحهم فداءا لكتابة تاريخ جديد ومستقبل رائع للوطن يحقق احلام شعبنا الابي في التحول الديمقراطي وبناء الدوله المدنيه القائمة علي مبادئ الحريه والسلام والعداله لهم الرحمه وخلود ذكراهم الملهمه

يعكس الوجه الحالي لصفحة المجلس الإلكترونية ومحتوياتها الإصلاح المؤسسي العميق الذي ادخله قانون التعديلات المتنوعه للتشريعات القوميه الخاصه بادارة شؤون البيئة واجازته سلطات حكومة الفتره الانتقالية منتصف هذا العام. تمثلت الإصلاحات الموسسيه في دمج المجالس الاربعه التي كانت تدير شؤون البيئة في الماضي عن طريق مجالس منفصله هي المجلس القومي للبيئة (وزارة البيئة سابقا)، المجلس القومي لمكافحة التصحر، المجلس القومي للسلامه الاحيائيه والمجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعية.
تم بموجب التعديلات دمج جميع هذه المجالس في هيئة واحده هي المجلس الاعلي للبيئة والموارد الطبيعية مما سيؤدي الي تحسن كبير في تنسيق العمل البيئي للدوله علي نطاق الحكم الاتحادي والولائي. ومنحت التعديلات استقلالية لعمل المجلس تحت رئاسة رئيس الوزراء وعضوية كل وزراء الدوله تقريبا وغيرهم من الجهات الناشطة في مجال البيئة وتنمية الموارد الطبيعيه

لذلك اصبح من الضرورة إعادة هيكلة المؤسسة الجديده لتستوعب صلاحيات هذه المجالس وتمكنها من الاضطلاع بالمهام المختلفه المكلفه بادائها وعليه شرعت الامانه العامه للمجلس فورا في اعادة الهيكله وتم بحمد الله اكمال هذه المهمة واعداد هيكل تنظيمي ووظيفي جديد تم رفعه الان لاجازته عبر القنوات الرسمية للدوله
في نفس الوقت باشرت الامانه العامه مسؤولياتها في دفع وتطوير العمل في العديد من الجبهات شمل ذلك علي سبيل المثال وليس :الحصر

  1. اعادة تصميم الصفحه الالكترونيه وتغذيتها بالمواد المختلفه
  2. اصدار التقرير الاول عن حالة البيئة في السودان
  3. تصميم وتحضير المواد اللازمه لبناء مركز معلومات بيئية متكامل وحديث
  4. تكثيف عمل التوعيه والتعليم البيئي خلال تنظيم العديد من البرامج واللقاءات عبر وسائل الاعلام المرئية والمسموعه
  5. تنظيم ورش عمل مشتركه مع المركز القومي للمناهج واعداد مواد لتقوية الوعي البيئي ضمن مناهج مرحلة تعليم الاساس
  6. بدء نشاط لمراجعة وتنقيح دليل دراسات الآثار البيئية والاجتماعيه للأنشطة الاقتصادية والمشاريع الاستثمارية
  7. اعداد وتقديم خطة عمل قطاع البيئة للبرنامج الاسعافي للفتره الانتقالية
  8. توقيع مذكرات تعاون مع وزارة الاعلام والثقافه والمركز القومي للمناهج ومفوضية الحدود وعددٍ من مراكز البحوث القوميه
  9. تنظيم برامج احتفال بالمناسبات العالميه مثل اليوم العالمي للبيئة ويوم التنوع الحيوي ويوم مكافحة التصحر
  10. المشاركه في العديد من المؤتمرات والاجتماعات مع عدد من المنظمات الدوليه والإقليمية

كما وقعت الامانه العامه للمجلس عددا من المشاريع الجديده بتمويل خارجي من منظمات دوليه واقليميه تجاوزت جملة ميزانياتها المخصصه الاربعين مليون دولار
استحق العاملون بالمجلس التهنئة والتقدير علي مابزلوا من مجهودات وروح التعاون والحماس الذي ساد الاداء بشكل عام

 القي نظرة علي السيرة الذاتية : للبروفسير راشد حسن مكي