انطلاقة مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي الرعوي

اعلن المجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية انطلاقة مشروع بناء المرونة مع التغيرات المناخية في القطاع الزراعي الرعوي الذي ينفذه المجلس بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الانمائي ووزارات المالية ، الزراعة ،الري، الثروة الحيوانية وتسع من ولايات السودان المستهدفة هي غرب وشرق ووسط دارفور،غرب وجنوب كردفان ,البحر الأحمر،كسلا ،الشمالية والخرطوم بتمويل قدرة 25مليون دولار مقدمة من صندوق المناخ الأخضر على مدى خمسه اعوام.

خلال مخاطبته الورشة الاستهلالية للمشروع قال الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة بروفسيور راشد مكي حسن ان المجلس له باع طويل في تنفيذالمشروعات البيئية واستقطاب الدعم والتمويل الخارجي مشيرا الى كبر المشروع في نطاقة الجغرافي وشموليته قطاعاته مما يسهم بصورة في الوصول الى أعلى مستويات التكييف مع تغير المناخ واحداث التنمية وربط نفاذ المشروع حسب البرنامج والاهداف بمدى التزام الجهات المعنية بتوفير الدعم ومعالجة القصور في وثيقة المشروع لتناسب حجمه وغاياته مثمنا العلاقة الممتدة والمثمرة مع برنامج الامم المتحدة الانمائي لفائدة قطاع البيئة في السودان.

من جهته اشاد نائب الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة بالخرطوم بمجالات التعاون مع المجلس الاعلى للبيئة واصفا المشروع بالاكبر في مسارات التعاون وذو مردود هام على القطاعات التنموية مما يتطلب التزام واضح من جانب الحكومة والولايات المشاركة.