تقرير تلوث مياه النيل الابيض بمخلفات الصرف الصحي والصناعي في ولاية الخرطوم المستخلص

تلقي المجلس الأعلي للبيئه  والموارد الطبيعية عدة بلاغات عن تلوث مياه النيل الابيض بمصادر مخلفات الصرف الصحي بمنطقة الدباسيين الواقعه علي حدود مجري النيل الابيض. بناءاً عليه وجه السيد الأمين العام للمجلس الأعلي للبيئة والموارد الطبيعية للتقصي في هذه القضية. قام فريق العمل المشترك بين المجلس الأعلي للبيئة والموارد الطبيعية والمجلس الأعلي للبيئة والترقية الحضرية- ولاية الخرطوم بالاجراءات المتعلقة بالدراسة بدءاً بتنظيم اجتماعاً فنياً مع هيئة الصرف الصحي- ولاية الخرطوم بغرض التشاور حول قضية تلوث مياه النيل الابيض و المتعلقة بتصريف مياه الصرف الصحي والصناعي علي النيل  بالقرب من منطقة كبري الدباسين. تمت عدة زيارات   ميدانية الي محطة معالجة الصرف الصحي  بغرض دراسة نظام  عمل المحطة وتقييم كفاءئها التشغيليه والتحقق في قضية تلوث مياه النيل الابيض بسبب تصريف مخلفاتها السائلة علي النيل في المنطقة المذكوره.

بعد الإنتهاء من التقرير الفني الذي أعدته اللجنة المكلفة، والتي أتبعت في عملها الأسس العلمية، قام الأمين العام للمجلس الأعلى للبيئة والموارد الطبيعية بزيارة تفقدية لمحطة سوبا لمعالجة مياه الصرف الصحي بغرض التعرف على كفاءة المحطة وأوجه القصور والتشاور مع هيئة الصرف الصحي حول المعالجات العاجلة والحلول التقنية الكفيلة بإصحاح الوضع الصحي وإزالة المخاطر  . التقى الأمين العام للمجلس الاعلى للبيئة والموارد الطبيعية بالمجتمع المحلي في الاحياء المتضررة من التلوث واستمع الى شكواهم وآرائهم  ومقترحاتهم لحل المشكلة ، ونقل لهم نتائج الإجتماع مع هيئة الصرف الصحي مؤكدا الحرص على إيجاد المعالجات مع الجهات المسؤولة واستصحاب  المصادر الأخرى للتلوث . بناءاً علي ذلك وجه السيد الأمين العام بإاشراك الجهات المستفيده متمثلة في  هئية الصرف الصحي والمجتمعات المحلية في التقرير  وذلك يإدراج توصياتهم  في التقرير النهائي ليكون تقريراً شاملاً (مرفق قرار تشكيل اللجنة)،  ورفعه للجهات التنفيذية ذات الصلة، وذلك بتشكيل لجنة مشتركة يرأسها مدير هئية الصرف الصحي و المجلس الأعلي للبيئة والموارد الطبيعية عضواً ومقرراً. أعدت اللجنة المكلفة تقريرها النهائي بإستصحاب  التوصيات والأراء  من الجهات المستفيدة

تحميل التقرير كامل