موجز لواضعي السياسات للتقرير السادسد للتنوع الحيوي

التقدم المحرز في تنفيذ الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية للتنوع الحيوي (2015-2020)

يلعب التنوع الحيوي دور مهم في التنمية البشرية الاجتماعية والاقتصادية. ونتيجة لذلك، هناك اعتراف متزايد بأن التنوع الحيوي يشكل قيمة عالمية ضخمة للأجيال الحالية والمقبلة. الحقيقة أن التنوع الحيوي هو الحياة فكل الكائنات الحية الموجودة على أرضنا باختلافها وتباينها تساهم في تكوين الحياة واستمرارها لهذا يجب الحفاظ عليها بشكل مستدام بعيدا عن التهديد بخطر الانقراض فالتنوع الحيوي يقدم كثير من الخدمات بعضها مباشر وبعضها غير مباشر.  تشمل الخدمات المباشرة على سبيل المثال: الغذاء بشتى أشكاله، الوقود والطاقة، الهواء، الدواء، الموارد الصناعية كالأخشاب، …الخ كما تشمل الخدمات غير المباشرة تخصيب التربة، مكافحة التصحر، مجابهة التلوث واستقرار الظروف المناخية. يساعد التنوع الحيوي على توفير خدمات النظم الإيكولوجية الضرورية لرفاهية البشر والتنمية الاقتصادية. أكدت الدراسات العديدة على القيمة الاقتصادية الكبيرة لهذه الخدمات والسلع.

صادق السودان في العام 1995 على الاتفاقية الدولية بشأن التنوع الحيوي والصادرة عن مؤتمر قمة الأمم المتحدة للبيئة والتنمية (قمة الأرض) في عام 1992، وصار بذلك أحد الدول الأطراف لهذه الاتفاقية.

الخطة الاستراتيجية للتنوع الحيوي (2011-2020)

قد اعتمد مؤتمر الأطراف لاتفاقية التنوع الحيوي في اجتماعه العاشر في العام 2010 الخطة الاستراتيجية للتنوع الحيوي للفترة 2011 -2020 وذلك في ناغويا باليابان بمقاطعة آيشي. وقد احتوت استراتيجية التنوع الحيوي (2011-2020) على عشرين هدفا عرفت بأهداف آيشي للتنوع لحيوي. نظمت هذه الأهداف العشرين في إطار خمسة غايات استراتيجية، ووضعت معايير للتحسينات عبر العوامل الدافعة والضغوط وحالة التنوع الحيوي والفوائد المستمدة منه وتــــنفيذ السياسات والشروط ذات الصلة. وتشمل الغايات الرئيسة الخمسة:

اعتمدت الحكومات رسميا الخطة الاستراتيجية للتنوع الحيوي 2011-2020 كإطار عالمي لجميع القطاعات ويعتمد نجاحها على مدى إحداث تغيير في مجموعة واسعة من القطاعات وأصحاب المصلحة الذين تؤثر قراراتهم وإجراءاتهم على التنوع الحيوي. عليه اعد السودان استراتيجية وخطة عمل وطنية للتنوع الحيوي للأعوام 2015 -2020، والتي اعتمد فيها 20 هدفا وطنيا للتنوع الحيوي تماشيا مع الخطة الاستراتيجية للتنوع الحيوي 2011- 2020 وأهداف أيشي الخاصة بها في إطار أهداف الاستراتيجية الخمسة آنفة الذكر.

اعد السودان التقرير السادس لاتفاقية التنوع الحيوي حول تنفيذ استراتيجية وخطة العمل الوطنية للتنوع الحيوي (2015-2020) ورفعه لسكرتارية اتفاقية التنوع الحيوي في ديسمبر 2018. قام بإعداده الخبير الوطني د. علي عبد العزيز صالح بمشاركة أكثر من 40 خبيرا من الجهات ذات الصلة بالتنوع الحيوي يمثلون مؤسسات القطاع العام والجامعات والمراكز البحثية ومنظمات المجتمع المدني والقطاع الخاص.

من خلال التقرير السادس تم تقييم لتنفيذ الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية عبر عدة معايير خاصة بكل هدف من أهداف الاستراتيجية عبر القطاعات والمؤسسات المختلفة ذات الصلة بالتنوع الحيوي. ويعطي هذ المختصر خلفية مختصرة حول مستوي تنفيذ أهداف الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية من خلال ارسال رسائل محددة لواضعي السياسات من شأنها أن تعمل على تعزيز تنفيذ الاستراتيجية وخطة العمل الوطنية وتحقيق أهدافها.

تحميل التقرير كامل